الرئيسية / لا تصنيف / يهرب من السجن في سيارة الشرطة وامرأة تهرّب صديقتها في حقيبة ملابسها

يهرب من السجن في سيارة الشرطة وامرأة تهرّب صديقتها في حقيبة ملابسها

“ملك الفرار” يهرب من السجن في سيارة الشرطة وامرأة تهرّب صديقتها في حقيبة ملابسها

    فر سجين بطريقة مذهلة مساء الاحد من سجن بالقرب من بروكسل بمساعدة شركاء خطفوا مروحية لتسهيل عملية الفرار ولكنها تحطمت في باحة السجن، حسب ما اعلن مصدر قضائي بلجيكي.
وفي إطار العملية، نجح السجين نور الدين بن علال ( 27عاما) المسجون لقيامه بعدة اعتداءات بالسلاح في الفرار من السجن على متن سيارة للشرطة مجهزة بمصباح دوار، حسب ما ذكرت محطات تلفزة واذاعة.
وكان نور الدين بن علال المحكوم عليه بالسجن لفترة طويلة، قد فر مرات عدة من السجن في الماضي ما حمل وسائل الاعلام البلجيكية على اطلاق لقب “ملك الفرار” عليه.
وحسب المدعي العام في نيفيل القاضي جان كلود السلاندر فان بن علال انتهز الفوضى التي عمت في السجن بعد الحادث وفر من سجن ايتر الذي يبعد 40كلم الى جنوب العاصمة البلجيكية.
وكان الشركاء استولوا مساء الاحد على مروحية واحتجزوا قائدها كرهينة وطلبوا منه الهبوط في باحة سجن ايتر.
ولكن القبطان فشل في عملية الهبوط ما ادى الى اصابة سجين واحد خلال تحطم المروحية.
وكانت وسائل الاعلام تحدثت عن فرار سجينين بعد ان اخذا حارسين كرهينتين.
وقال مسؤولون محليون ان بن علال فر بمساعدة شريك خطف الطائرة وارغم قائدها على الهبوط في باحة السجن.
وكان بن علال قد فر للمرة الاخيرة في اب/اغسطس 2004بعد اصابته رجلي شرطة في بروكسل بجروح بالغة خلال عملية فراره. ولكن تم اعتقاله بعد عام على عملية الفرار.
وفي حزيران/يونيو الماضي، نقل نور الدين بن علال من سجنه في اندين ببلجيكا الى سجن ايتر بسبب خطة للفرار كان تحدث عنها مع سجناء آخرين.
@@ في هانوفر قالت الشرطة الألمانية يوم الأحد إن إمرأة تبلغ من العمر 19عاما اطلق سراحها من أحد سجون الأحداث هرّبت إحدى زميلاتها في السجن في حقيبة ملابسها.
ولاحظ الحراس الذين كانوا يراقبون خروج النزيلة ذات التسعة عشر عاما من مركز الاحتجاز الواقع في منطقة نويشتاد أم روبينبيرج في ولاية سكسونيا السفلى يوم الجمعة أن حقيبة ملابسها الجلدية ثقيلة أكثر من اللازم لكنهم تقاعسوا عن تفتيش محتوياتها.
وكشفت عملية المراجعة الليلية عن غياب نزيلة تبلغ من العمر 18عاما والتي كانت مدة عقوبتها التي تبلغ أربعة أسابيع بسبب إدانتها بالسرقة تنتهي خلال عشرة أيام .
ولم يتم العثور على أي من الشابتين .
وتواجه المراة التي تبلغ من العمر 19سنة والتي قضت مدة عقوبتها البالغة أسبوعين بعد إدانتها بتهمة الاحتيال تواجه الآن تهمة مساعدة سجين على الهرب.
لكن الفتاة الأخرى الهاربة لن تواجه أي تهم أخرى حيث إن الهرب من السجن لا يعد جريمة في ألمانيا.

شاهد أيضاً

مواد غذائية ترفع درجة ذكاء الطفل

حدد خبراء التغذية بعض المواد الغذائية التي يجب إعطاؤها للطفل لتحسين عمل دماغه، وهي ضرورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *