الرئيسية / لا تصنيف / المفصل الصناعي للركبة

المفصل الصناعي للركبة

عملية استبدال مفصل الركبة؟
والاسم العلمي الطبي هو عملية تجميل مفصل الركبة (Knee Arthroplasty) لأنه في الحقيقة لا يتم استبدال المفصل ولا يمكن استبدال المفصل ولا تغييره وإنما هي في الواقع عملية تلبيس وتغليف لأجزاء المفصل كما سوف نبين لاحقاً.
وهذه العملية هي بإذن الله الحل النهائي والجذري لعلاج خشونة مفصل الركبة المتقدم. وهي العملية التي يتم إجراؤها بشكل كبير على مستوى العالم وبنسبة نجاح تفوق الخمسة وتسعون في المئة بإذن الله.
ما عملية مفصل الركبة الصناعي؟
في مرض خشونة الركبة المتقدم تصبح الأجزاء الغضروفية التي تغلف نهايات العظام الموجودة في منطقة الركبة مريضة وخشنة ومتهتكة وهو السبب الذي يؤدي إلى الآلام وصعوبة تحريك المفصل. في عملية المفصل الصناعي يقوم الجراح بحك أو برد أو صنفرة نهاية العظم بحيث يزيل هذه الأجزاء الغضروفية المريضة وتصبح نهايات العظم خالية من الغضاريف وتأخذ أشكال هندسية معينة يتم إجراؤها عن طريق أجهزة طبية يتم استخدامها أثناء العملية.
بعد ذلك يقوم الجراح بتلبيس هذه الأجزاء التي تمت صنفرتها وبردها بأجزاء المفصل الصناعي وتثبيت هذه الأجزاء الصناعية على نهايات العظم باستخدام إسمنت طبي يؤدي إلى ثباتها الدائم.
هذه الأجزاء المعدنية والبلاستيكية التي يتم زرعها وتغليف نهاية العظم بها هي الأجزاء التي تكون المفصل الصناعي وتسمى المفصل الصناعي للركبة. بعد ذلك عندما يقوم المريض بتحريك مفصل الركبة وثنيه أو فرده فلا تعود الغضاريف القديمة المريضة تحتك بعضها ببعض ولكن الاحتكاك والحركة يكونان من خلال الأجزاء المعدنية الجديدة التي تم زرعها والتي أصبحت تغلف نهايات العظم.
ولهذا فإن سبب الألم يزول وتصبح الحركة سلسة وغير مؤلمة بإذن الله. وبالنسبة للأجهزة والأجزاء التي يتم زرعها وتغليف نهايات العظم بها فهي مصنوعه من معادن طبية ثمينة معقمة عادةً ما تكون مصنوعه من مادة التيتانيوم (Titanium) الباهظة الثمن وأيضاً لدائن بلاستيكية طبية مضغوطة فائقة الجودة.
هذه الأجزاء يتم تصنيعها في الخارج وبمهنية وحرفية دقيقة جداً ولهذا السبب فهي مرتفعة الثمن. والجيل الجديد من هذه المفاصل الصناعية أصبح يقاوم عوامل الزمن وفي الغالبية العظمى من المرضى فإنه يستمر مدى حياة المريض بإذن الله تعالى وتقل الحاجة لإستبداله. وإضافة إلى التطور في نوعية وجودة وطريقة صناعة هذه المفاصل فإنه أصبح الآن من الممكن استخدام الكمبيوتر أثناء إجراء العملية في بعض الحالات عند زراعة المفصل للمساعدة على وضعه في وضعية دقيقة ما يساعد على إطالة عمر المفصل بإذن الله.
في مرحلة ما قبل العملية؟
في هذه المرحلة وبعد أن تتم مناقشة العملية الجراحية مع المريض أو المريضة بتفصيل وبدقة فإنه تبدأ إجراءات ما قبل العملية وذلك عن طريق عمل فحوصات الدم الروتينية وأشعة سينية للصدر وتخطيط للقلب وفي بعض الأحيان، وخصوصاً عند المرضى كبار السن الذين هم الغالبية العظمى من المرضى الذين تتم هذه العمليات لهم فإنه يتم تحويلهم إلى استشاري أمراض القلب أو الأمراض الباطنية للتأكد من التحكم في أي أمراض مصاحبة مثل مرض ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.
وبعد أن يتم التحكم في هذه الأمراض وتنظيم الأدوية اللازمة لها فإنه يتم عرض المريض أو المريضة على استشاري التخدير الذي يقوم أيضاً مرةً ثانية بتقويم المريض وشرح الخيارات المتاحة أثناء العملية من ناحية التخدير.
ويمكن عمل هذه العمليات عن طريق تخدير نصفي أو عن طريق تخدير كلي حسب حالة المريض وحسب رغبته وحسب التنسيق مع استشاري التخدير.
كما يجب خلال هذه الفترة التأكد من عدم وجود أي التهابات جرثومية في البول وعدم وجود التهابات في الأسنان حيث هذه الالتهابات يجب علاجها قبل البدء بعملية المفصل الصناعي.
كما يمكن خلال هذه الفترة التي تسبق العملية عمل برنامج علاج طبيعي لتقوية عضلات الفخذ والساق ما يساعد بعد العملية على سهولة التأهيل. وفي بعض الحالات يتم إعطاء المريضة جرعات من الحديد عن طريق الفم للمساعدة على رفع مستوى الهيموجلوبين في الدم في مرحلة ما قبل العملية.
في أثناء العملية؟
في يوم العملية يتم اصطحاب المريض أو المريضة إلى غرفة العمليات وذلك بعد إعطائه عقارا مهدئا في الجناح يساعده على الاستراخاء. بعد ذلك تبدأ مرحلة التخدير داخل غرفة العمليات عن طريق استشاري التخدير وهي مرحلة غير مؤلمة لأنه يتم استخدام أدوية مهدئة ومسكنة قبل البدء في عملية التخدير.
وبعد ذلك يبدأ الجراح بعمل تعقيم للطرف السفلي الذي سوف تتم الجراحة عليه وبعد ذلك يقوم الطاقم الجراحي بإجراء الجراحة عن طريق فتحة في الجلد تقارب الاثني عشرة سنتيميتر وتكون في الجهة الأمامية من الركبة وتتم من خلالها العملية الجراحية التي ذكرناها سابقاً والتي يتم من خلالها حك أو برد أو صنفرة وإزالة الغضروف المريض القديم، وبعد ذلك يتم تغليف الأجزاء التي بتكون المفصل منها بالأجزاء المعدنية والبلاستيكية التي ذكرناها.
وبعد العملية يتم وضع أنبوب صغير لتصريف الدم الزائد يتم الاحتفاظ به لمدة يوم أو يومين بعد العملية ويقوم الجراح بخياطة مكان العملية ووضع الساق في دعامة صناعية أو لفافة طبية صناعية.
هذه العملية تستغرق نحو ساعتين بما في ذلك مرحلة التخدير وبعد ذلك يتم نقل المريض أو المريضة إلى غرفة الإفاقة (Recovery room) حيث يقضي الساعة أو الساعتين هناك أيضاً وبعدها يتم نقله إلى الجناح. وفي بعض الحالات التي تكون الخشونة متقدمة فيها قد تستغرق العملية ثلاثة أو أربعة ساعات ولكن في المحصلة فإن النتيجة تكون جيدة بإذن الله.
مرحلة ما بعد العملية؟
في اليوم الأول يرتاح المريض ويتم إعطاؤه الأدوية المسكنة للتحكم في الألم. ومع التطور الهائل في طب معالجة الألم وطب مرحلة ما بعد التخدير فإن الآلام التي كان يتخوف منها المرضى سابقاً أصبحت من الماضي، وأصبح هناك طاقم طبي حديث يشرف على هؤلاء المرضى في مرحلة ما بعد العملية بشكل يومي ومتواصل بحيث يتم إعطاؤهم أدوية مسكنة قوية تزيل الألم بشكل تام بإذن الله ويتم التحكم بها عن طريق المريض بحيث يتم إعطاؤه زر يتعلم بأن يضغط عليه كل ما بدأ يشعر بأية آلام وهذا الزر يساعد على إيصال جرعة من المسكن بشكل أتوماتيكي إلى الجسم ويزيل الحاجة إلى أن يشعر المريض بشكل دائم أو بشكل كبير بالألم وبأن يحتاج لمناداة الممرضة. هذا الجهاز للتحكم بالألم (Patient controlled analgesia) تتم عملية تقيم دائمة له بحيث يتم تعديل الجرعة ليشعر المريض في مرحلة ما بعد العملية براحة تامة خصوصاً أثناء عمل التمارين.
وفي اليوم الثاني بعد العملية تبدأ جلسات العلاج الطبيعي عن طريق أخصائي العلاج الطبيعي وباستخدام الأجهزة. وفي البداية يتم عمل تمرينات ثني للركبة تزداد إلى أن تصل إلى تسعين أو مئة درجة وبعد ذلك يتم عمل برنامج لمساعدة المريض أو المريضة على المشي باستخدام العكاز الطبي أو المشاية الطبية.
هذه الجلسات تستمر فترة وجود المريضة في المستشفى بشكل يومي ولأكثر من مرة يومياً بحيث يصبح المشي والقيام من السرير والذهاب إلى دورة المياه شيئاً بسيطاً وروتينياً بعد بضعة أيام عندما يحين وقت الخروج من المستشفى. أيضاً في مرحلة ما بعد العملية يتم إعطاء المريضة أو المريض الأدوية المانعة للجلطات والمانعة للإمساك والأدوية المضادة للالتهابات لتجنب حدوث مضاعفات لا سمح الله.
وعادةً ما يبقى المريض بعد عمل مفصل صناعي في جهة واحدة لمدة سبعة أيام في المستشفى أما إذا تم إجراء العملية للركبتين معاً فإن هذه المدة قد تطول إلى عشرة أيام. وبعد يومين أو ثلاثة أيام يتم التخلص من الأنبوب الذي يصرف الدم الزائد في مكان العملية وتتم إزالة القسطرة البولية إذا تم استخدامها وأيضاً يتم إيقاف السوائل المغذية عن طريق الوريد ويتحرر المريض من جميع الأنابيب ويصبح قادراً على المشي بسهولة وحركة بمساعدة العكاز أو المشاية بإذن الله.
مرحلة ما بعد المستشفى؟
يخرج المريض أو المريضة بإذن الله من المستشفى خلال ستة أو سبعة أيام وعندما يذهب إلى البيت يجب أن يكون قد تدرب على استخدام العكاز أو المشاية الطبية وأصبح يستطيع الذهاب إلى دورة المياه والجلوس على الحمام أكرمكم الله وأيضاً الصعود على الدرج لبضعة درجات. وعندما يذهب المريض إلى البيت يتم إعطاؤه مضاداً حيوياً يتناوله عن طريق الفم لبضعة أيام وأيضاً أدوية مسكنة للآلام يتناولها حسب الحاجة وأيضاً قد يتم إعطاؤه أدوية المانعة للجلطات يستخدمها لفترة إسبوعين أو ثلاثة أسابيع وأيضاً أدوية تساعد على تنظيم حركة الأمعاء.
وفي بعض الأحيان يتم إعطاؤه الحبوب التي تحتوي على مادة الحديد أو الفيتامينات لمساعدته على استعادة قوته وصحته. وفي البيت يمكنه إجراء التمرينات التي تعلمها أثناء وجوده في المستشفى وأيضاً يمكنه القدوم إلى المستشفى لقسم العلاج الطبيعي مرتين في الإسبوع لإعادة تدريبه على هذه التمرينات والتأكد من أنه يقوم بعملها بشكل صحيح. ومرحلة استخدام العكاز الطبي أو المشاية وعمل التمرينات تستمر لفترة ستة أسابيع يستطيع بعدها المريض المشي من دون استخدام أي مساعدة بإذن الله. وبعد الخروج من المستشفى بإسبوع يأتي إلى العيادة للكشف على الجرح للتأكد من أن الجرح سليم ولإزالة أي غرز أو كليبات معدنية تم استخدامها أثناء الجراحة. وبعد أن يتم الكشف على الجرح وإزالة الغرز.

آلام قد لا تحتمل

مفصل الركبة الصناعي

عملية منظار

http://www.alriyadh.com/1023215

شاهد أيضاً

مركز الفلك الدولي يحدد أول أيام عيد الفطر المبارك!

صحيفة المرصد : أفاد مركز الفلك الدولي ومقره في الإمارات، بأن الأربعاء 5 يونيو سيكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: