الرئيسية / لا تصنيف / “التكسير الهيدروليكي” المثير للجدل قد يكشف عن 140 مليار برميل جديدة من النفط

“التكسير الهيدروليكي” المثير للجدل قد يكشف عن 140 مليار برميل جديدة من النفط

توقع تقرير لمؤسسة الأبحاث والبيانات “آي إتش إس” نشرته “فاينانشال تايمز” أن تؤدي تقنية التكسير الهيدروليكي التي تطبقها الولايات المتحدة حاليا على نطاق واسع إلى اكتشاف نحو 140 مليار برميل من النفط على مستوى العالم أي ما يوازي المخزون النفطي الروسي المعروف حتى الآن.
وتوسعت الولايات المتحدة في استخدام تلك التقنية لاستخراج النفط والغاز من المناطق التي كان يصعب الوصول إلى مخزونات الطاقة بها في السابق، وهي تعتمد على ضخ كميات كبيرة من الماء والرمال والمواد الكيماوية بضغط هائل في طبقات الأرض العميقة لإحداث شقوق بها مما يسمح للنفط والغاز بالتدفق بسهولة أكبر من خلالها.




وأسهمت تلك التقنية في رفع ملموس في حجم الإنتاج النفطي الأمريكي مع توسع شركات الطاقة في استخدامها لتقليل التكاليف وتحسين الإنتاجية، ويرى الخبراء أن انتهاج هذا الأسلوب من قبل الدول النفطية الأخرى سيزيد الإنتاج النفطي العالمي بنسبة هائلة، ويقدر التقرير أن تضم منطقتا الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية نحو ثلثي الإنتاج الجديد المتوقع.
إنتاج غزير
ووفقا لتقديرات تقرير “آي إتش إس” يمكن لتلك التقنية أن تكشف الغطاء عن أكثر من 140 مليار برميل من النفط خارج أمريكا الشمالية منها 40 مليار برميل في إيران التي تناضل من أجل جذب الاستثمارات الأجنبية و14 مليار برميل بالمكسيك و12 مليار برميل بروسيا و6 مليارات برميل بالصين وأكثر من أربعة مليارات برميل بكل من الإمارات والكويت وكازاخستان والجزائر وليبيا وفنزويلا. 
جدل واسع
تعد هذه التقنية أقل استخداما خارج الولايات المتحدة حيث تثير جدلا واسعا لاعتبارات بيئية، فمنظمات البيئة على مستوى العالم تعارضها خشية تسرب المواد الكيماوية المستخدمة بها إلى مياه الشرب مما يؤدي الى تلويثها، كما أن هناك مخاوف من تسببها في حدوث زلازل في الأماكن القريبة من مناطق التنقيب.
ولهذا يتهم سكان ولاية أوكلاهوما بالولايات المتحدة عمليات التنقيب الواسعة هناك بالتسبب في زيادة عدد الزلازل بالولاية في 2014، وقد وقعت الحكومة الألمانية الشهر الماضي مسودة قانون تحظر استخدام تلك التقنية للتنقيب عن الغاز الصخري.

شاهد أيضاً

مركز الفلك الدولي يحدد أول أيام عيد الفطر المبارك!

صحيفة المرصد : أفاد مركز الفلك الدولي ومقره في الإمارات، بأن الأربعاء 5 يونيو سيكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: